منتدى مدرسة المستشارأحمد على يونس التجريبية لغات بالنجيلة

منتدى مدرسى وتعليمى واجتماعى للطالب والمعلم وولى الأمر يهتم بمرحلة التعليم الأساسى والتعليم قبل الجامعى (رياض اطفال .ابتدائى .اعدادى . ثانوى ) بمدرسة المستشار أحمد على يونس التجريبية لغات بالنجيلة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اهمية المسابقات وأثرها في جمال اللغة والنطق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 193
تاريخ التسجيل : 25/02/2014

مُساهمةموضوع: اهمية المسابقات وأثرها في جمال اللغة والنطق    الإثنين مارس 17, 2014 9:32 am

للمسابقات أثر في جمال اللغة والنطق  
تعد المدرسة المكان المناسب والملائم لاكتشاف الطلاب الموهوبين ورعايتهم ، وذلك انطلاقاً من حقيقة ثابتة لا تقبل الشك تقول إن عدد من الموهوبين يوجد في المدارس على اختلاف مراحلها وأنواعها.ويتم ذلك من خلال الاستراتيجيات المتعارف عليها لرعاية الطلاب المبدعين وهي ( التجميع والإثراء والتسريع ) والعمل على دمجها من خلال برامج النشاط الطلابي وذلك على النحو التالي : أولاً : استراتيجية التجميع أي تجميع الطلاب الموهوبين داخل مجموعات متجانسة من الأنداد ، ذوي الاستعدادات أو الميول المتشابهة أو المتكافئة ، مما يوفر لهم الدافعية والإثارة ، ويحملهم على الاستزادة في المعرفة والفهم واكتساب الخبرة الغزيرة . إلا أنه يجب ألا يتخذ التجميع مفهوماً جامداً ، فقد تختلف مدة التجميع فتستمر مدة التجميع من ساعة إلى بعض ساعات ، كما هو مطبق في حصص النشاط ، وقد تستمر يوماً دراسياً كاملاً ، كاليوم المفتوح والذي لا يلتزم خلاله الطلاب بالجدول الدراسي المعتاد ، وقد تستمر أسبوعاً أو عدة أسابيع كما في المعسكرات والرحلات الطلابية وذلك أثناء إجازة نصف العام والصيف . وقد تستمر لمدة أطول من ذلك.ثانياً : استراتيجية التسريع أي السماح للطلاب المبدعين بتخطي البرامج العادية والانتقال إلى برامج ذات مستوى عالٍ تتفق مع أعمارهم العقلية وليس الزمنية مما يضمن مواجهة الحاجات العقلية والمعرفية لهم وتنميتها ، وهذا الأسلوب يتطلب تهيئة البرامج والإمكانيات للمبدعين مع وجود الحرية والمرونة التي تسمح بانتقالهم إلى برامج ومهارات أعلى كلما أنهوا واجتازوا أهداف تلك المرحلة . ويعد الإسٍراع في نقل المبدع إلى مكان يتناسب مع مستواه وسيلة من الوسائل الأكثر شيوعاً للعمل على رعاية المبدعين ، كما يتبع لهذه الوسيلة ما يعرف بالدراسة المستقلة ( الدراسة الفردية ) ، وهي عبارة عن برنامج يصمم عادة لتلبية حاجات المبدعين والذي يظهرون قدرة أو مهارة ذاتية ، ويكون عادة تحت إشراف معلم أو مشرف تربوي يكون من الأشخاص المرجعيين الذين لديهم معرفة ومهارة معينة في التعامل مع المبدعين .
المسابقات جمع مسابقة وهي مشتقة من السبق وهو التقدم في العدو وقد استخدم مصطلح المسابقات في العصر الحاضر بشكل واسع للدلالة على التنافس الشريف في ميدان من ميادين الحياة ولقد تعددت مجالاتها وتنوعت اغراضها حتى شملت كثير من مجالات الحياة وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يطرح المسأله على أصحابه ليختبر ما عندهم من علم ومن ذلك ما رواه عبدالله بن عمر رضي الله عنهما قال (قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ان من الشجر شجرة لا يسقط ورقها وإنها مثل المسلم فحدثوني عنها ما هي ؟ فوقع الناس في شجر البوادي قال عبدالله ووقع في نفسي انها النخلة فاستحييت , ثم قالوا حدثنا ما هي يا رسول الله فال ((النخلة)) رواه البخاري


وتكتسب المسابقات في مجال النشاط المدرسي اهمية خاصة ذلك لأن المسابقات شحذ للهمم واستنهاض لها ولون من الوان تنمية القدرات وبناء الثقة بالنفس اذ تعطي المشاركة الفرصة لاختيار ما يوافق قدراته ويشبع ميوله ويواكب مداركه واستعداده الشخصي فتبرز مواهبه وتنو مهاراته العقلية والعلمية


وهي وسيلة مهمة من الوسائل التربوية المألوفة في خطط التربية والتعليم وذلك لما لوحظ من تحقيق أهداف كثيرة ................
وفيما يلي الأهداف العامة التي يمكن تحقيقها عن طريق المسابقات......


الأهداف العامة التي يمكن تحقيقها من خلال المسابقات ما يأتي:

1 / تعميق القيم الإسلامية في النفوس وتنمية جوانب الأخلاق الكريمة.
2 / التشجيع على القراءة والاستنباط في ميادين العلم والمعرفة.
3 / التوجيه إلى البحث العلمي.
4 / تنمية المواهب والقدرات الانتاجية.
5 / إثراء المعلومات في الجوانب المختلفة.
6 / بناء الثقة في النفس والتعود على ترتيب الأفكار وربطها بعضها ببعض.
7 / التدريب على عادة التعلم والدراسة وآداب الاستماع.
8 / إكساب قوة العزيمة وتحمل المسؤولية وحسن الاختيار.
9 / تعويد النشئ على استثمار أوقات الفراغ بما هو مفيد.
***********

أهمية المسابقات المدرسية
________________________________________
- إبراز مواهب الطلاب في مجال الإبداع العلمي والثقافي والترفيهي .
- إتاحة فرصة حب الظهور والتفوق وإثبات الذات وتنمية روح المنافسة .
- تفعيل لدور المنهج الدراسي .
- تنمية الأخلاق والقيم التربوية .
- تلبية الحاجات الاجتماعية للطالب ( الانتماء ، الصداقة .... ) .
- تساعد على التخلص من بعض المشكلات ( القلق ، الاضطراب ، الخجل .... ) .
- إبراز أنشطة المدارس ونشر التجارب الناجحة .
- تنمية مواهب المعلمين في التجديد والابتكار .
- إبراز القدرة على العمل التعاوني والتخطيط والمشاركة وحسن التصرف وتحمل المسؤولية والثقة بالنفس .
- ممارسة مهارات التعلم الذاتي بطرق مختلفة .
- توثيق الصلة بين الطالب ومعلميه وإدارة المدرسة .
- توثيق الصلة بين الأسرة والمدرسة .

للمسابقات أثر في جمال اللغة والنطق  
تعد المدرسة المكان المناسب والملائم لاكتشاف الطلاب الموهوبين ورعايتهم ، وذلك انطلاقاً من حقيقة ثابتة لا تقبل الشك تقول إن عدد من الموهوبين يوجد في المدارس على اختلاف مراحلها وأنواعها.ويتم ذلك من خلال الاستراتيجيات المتعارف عليها لرعاية الطلاب المبدعين وهي ( التجميع والإثراء والتسريع ) والعمل على دمجها من خلال برامج النشاط الطلابي وذلك على النحو التالي : أولاً : استراتيجية التجميع أي تجميع الطلاب الموهوبين داخل مجموعات متجانسة من الأنداد ، ذوي الاستعدادات أو الميول المتشابهة أو المتكافئة ، مما يوفر لهم الدافعية والإثارة ، ويحملهم على الاستزادة في المعرفة والفهم واكتساب الخبرة الغزيرة . إلا أنه يجب ألا يتخذ التجميع مفهوماً جامداً ، فقد تختلف مدة التجميع فتستمر مدة التجميع من ساعة إلى بعض ساعات ، كما هو مطبق في حصص النشاط ، وقد تستمر يوماً دراسياً كاملاً ، كاليوم المفتوح والذي لا يلتزم خلاله الطلاب بالجدول الدراسي المعتاد ، وقد تستمر أسبوعاً أو عدة أسابيع كما في المعسكرات والرحلات الطلابية وذلك أثناء إجازة نصف العام والصيف . وقد تستمر لمدة أطول من ذلك.ثانياً : استراتيجية التسريع أي السماح للطلاب المبدعين بتخطي البرامج العادية والانتقال إلى برامج ذات مستوى عالٍ تتفق مع أعمارهم العقلية وليس الزمنية مما يضمن مواجهة الحاجات العقلية والمعرفية لهم وتنميتها ، وهذا الأسلوب يتطلب تهيئة البرامج والإمكانيات للمبدعين مع وجود الحرية والمرونة التي تسمح بانتقالهم إلى برامج ومهارات أعلى كلما أنهوا واجتازوا أهداف تلك المرحلة . ويعد الإسٍراع في نقل المبدع إلى مكان يتناسب مع مستواه وسيلة من الوسائل الأكثر شيوعاً للعمل على رعاية المبدعين ، كما يتبع لهذه الوسيلة ما يعرف بالدراسة المستقلة ( الدراسة الفردية ) ، وهي عبارة عن برنامج يصمم عادة لتلبية حاجات المبدعين والذي يظهرون قدرة أو مهارة ذاتية ، ويكون عادة تحت إشراف معلم أو مشرف تربوي يكون من الأشخاص المرجعيين الذين لديهم معرفة ومهارة معينة في التعامل مع المبدعين .
المسابقات جمع مسابقة وهي مشتقة من السبق وهو التقدم في العدو وقد استخدم مصطلح المسابقات في العصر الحاضر بشكل واسع للدلالة على التنافس الشريف في ميدان من ميادين الحياة ولقد تعددت مجالاتها وتنوعت اغراضها حتى شملت كثير من مجالات الحياة وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يطرح المسأله على أصحابه ليختبر ما عندهم من علم ومن ذلك ما رواه عبدالله بن عمر رضي الله عنهما قال (قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ان من الشجر شجرة لا يسقط ورقها وإنها مثل المسلم فحدثوني عنها ما هي ؟ فوقع الناس في شجر البوادي قال عبدالله ووقع في نفسي انها النخلة فاستحييت , ثم قالوا حدثنا ما هي يا رسول الله فال ((النخلة)) رواه البخاري


وتكتسب المسابقات في مجال النشاط المدرسي اهمية خاصة ذلك لأن المسابقات شحذ للهمم واستنهاض لها ولون من الوان تنمية القدرات وبناء الثقة بالنفس اذ تعطي المشاركة الفرصة لاختيار ما يوافق قدراته ويشبع ميوله ويواكب مداركه واستعداده الشخصي فتبرز مواهبه وتنو مهاراته العقلية والعلمية


وهي وسيلة مهمة من الوسائل التربوية المألوفة في خطط التربية والتعليم وذلك لما لوحظ من تحقيق أهداف كثيرة ................
وفيما يلي الأهداف العامة التي يمكن تحقيقها عن طريق المسابقات......


الأهداف العامة التي يمكن تحقيقها من خلال المسابقات ما يأتي:

1 / تعميق القيم الإسلامية في النفوس وتنمية جوانب الأخلاق الكريمة.
2 / التشجيع على القراءة والاستنباط في ميادين العلم والمعرفة.
3 / التوجيه إلى البحث العلمي.
4 / تنمية المواهب والقدرات الانتاجية.
5 / إثراء المعلومات في الجوانب المختلفة.
6 / بناء الثقة في النفس والتعود على ترتيب الأفكار وربطها بعضها ببعض.
7 / التدريب على عادة التعلم والدراسة وآداب الاستماع.
8 / إكساب قوة العزيمة وتحمل المسؤولية وحسن الاختيار.
9 / تعويد النشئ على استثمار أوقات الفراغ بما هو مفيد.
***********

أهمية المسابقات المدرسية
________________________________________
- إبراز مواهب الطلاب في مجال الإبداع العلمي والثقافي والترفيهي .
- إتاحة فرصة حب الظهور والتفوق وإثبات الذات وتنمية روح المنافسة .
- تفعيل لدور المنهج الدراسي .
- تنمية الأخلاق والقيم التربوية .
- تلبية الحاجات الاجتماعية للطالب ( الانتماء ، الصداقة .... ) .
- تساعد على التخلص من بعض المشكلات ( القلق ، الاضطراب ، الخجل .... ) .
- إبراز أنشطة المدارس ونشر التجارب الناجحة .
- تنمية مواهب المعلمين في التجديد والابتكار .
- إبراز القدرة على العمل التعاوني والتخطيط والمشاركة وحسن التصرف وتحمل المسؤولية والثقة بالنفس .
- ممارسة مهارات التعلم الذاتي بطرق مختلفة .
- توثيق الصلة بين الطالب ومعلميه وإدارة المدرسة .
- توثيق الصلة بين الأسرة والمدرسة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohamd.alhamuntada.com
 
اهمية المسابقات وأثرها في جمال اللغة والنطق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مدرسة المستشارأحمد على يونس التجريبية لغات بالنجيلة :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول والعام لمدرسة المستشارأحمدعلى يونس التجريبية-
انتقل الى: